الجمعة، 23 مارس، 2012

من غير عنوان


بسم الله الرحمن الرحيم




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته









من غير عنوان ... نعم من غير عنوان فلم اجد عنوانا ليسطرة قلمي ماذا اكتب ؟ ازمة نقص ؟ تكبر ؟ ديكتاتوريه ؟ ام حب التحكم ؟ .... كان ابي دائما يقول ان جميع شباب الوطن العربي يعانون من النقص ويحبون التحكم فكل شاب عربي يتمني وظيفة معينه وهي ان يجلس علي مكتب وغرفة مكيفه ومزودة بالتلفاز حتي يستمتع بالمشاهدة تحت هواء المكيف ويرفع ارجله الاثنين علي المكتب ويسترخي وبجانبه الهاتف يتصل بالبوفيه ( ابعت شاي .. قهوة ) ويأمر ويتحكم ويعزل ويولي هذا هو حلم كل شاب عربي كما يقول ابي وعدم وصول الجموع لغايتهم ادي الي وجود نقص لدي الشباب العربي هذا النقص نتج عنه تكبر وديكتاتورية وتحكم كما قولت في السابق وخير مثال علي ذلك المنتديات وادارتها ومشرفيها
ساروي لكم حكاية اقراؤها من البداية
في عام 2008 كنت عضوا في احد المنتديات وعينت مشرفا بالمجهود الذاتي بعد سنة من تسجيلي بالمنتدي وطوال هذه السنة اظهرت ابداعاتي وطروحاتي وافكاري حتي وصلت الي ما وصلت اليه وترقيت اللي رتبة ادارية فيما بعد ... وفي فترة اشرافي كنت حريص كل الحرص علي ان لا استعمل صلاحياتي واستخدم اسلوب ( الغلق ... الحذف ) كنت حريص دائما علي ان احضر اجتماعات المشرفين علي الاميل وكانت كلماتي واضحه وهي عدم استخدام سياسة تكمين الافواه ( لا سياسه .. لا مرح .. ولا ولا ولا ) ووالله لو عرض عليا الاشراف في منتدي كترايدنت وغيره ممن يسيرون علي نهجه وسياسته وحتي ولو اعطوني نجوم السماء مالا لما وافقت لان الحرية هي اغلي شيئ عندي وبالطبع عند الكتيرين
وكان ابي دائما يقول انه حين يتملك شخص من موقع او يتولي عضو مهمة الاشراف شعر في نفسه انه زعيم الامه ويحذف ويغلق ويحذر وبذلك تذهب عنه عقدة النقص ويرتاح بعض الشئ وصدق ابي .. وانه ابى ان يترك المنتديات بعد ان كان يهواها وكان يقول انها مهزله فبدلا من ان تكون منبرا للثقافه والعلم هي في الحقيقه منبرا للديكتاتوريه والتحكم ... وعجبي حين يخطئ عضو / ة ويستخدم الفاظ بذيئه في حق غيره ويدخل الاعضاء ليوجهوه وينصحوه ويرشدوه ياتي صاحبنا ويحذف ردود الاعضاء وكأنه ستهين بنا ولا يقدرنا وكأنه يؤيد المخطئ ويقول له انت علي حق يدعي بان هناك قائمة تريد اثارة المشاكل وتلك القائمة اطلق عليها بـ ( اطفال ترايدنت ) وياليتهم يعلمون ان هؤلاء الاطفال لو وضع عقله علي كافة وعقولهم جميعا في كفه ( المشرفين ) لرجحت كافة الطفل ليتهم يعلمون ان هؤلاء الاطفال يستنشقون نسيم الحرية نعم الحرية تلك الكلمة التي تغني بها مبدعي وخيرة شباب الامة وكانت شعار ثورة مصر والربيع العربي وجميعهم في الاعمار ( 17 18 20 22 25 ) اي اطفال ... كم انتم اطفال رائعون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق