الجمعة، 17 فبراير، 2012

كاتب يسيء الأدب مع الله سبحانه ورسوله الكريم

من مصايب ما تصدره لنا المواقع الاجتماعية الغربية اللتي ليس عليها رقيب او حسيب وللاسف ابناء البلد ينجرفون ورائهم








صحيفة المدا :

تلقى الكاتب في صحيفة البلاد “حمزة كشغري” ردود فعل غاضبة على تغريدات نشرها في “تويتر” في ذكرى المولد النبوي مسيئة للمصطفى صلى الله عليه وسلم .



وأنشأ المتابعون هاشتاق على "تويتر" لمناقشة الموضوع طالبوا من خلاله بتقديم الكاتب للمحاكمه في إجراء وصفوه بأنه “أقل ما يمكن عمله” في حين دعا نشطاء آخرون إلى “إيقاف” حساب الكاتب كأول إجراء يجب اتخاذه كما يرون.



وقال الدكتور عمر المقبل "قامت مظاهرات في أنحاء العالم الإسلامي بسبب رسومات الدنمارك المسيئة لرسولنا-وحق لهم-وما قاله حمزة كشغري -والله- أشد وأخبث"

وقال الدكتور ناصر الحنيني "جريمة كشغري في تطاوله على سيدنا وحبيبنا ونبينامحمد صلى الله عليه وسلم في قوله (وكرهت فيك أشياء ) كفر وردة يجب ان يحاكم شرعا ,بعض السذج يخاف على مشاعر كشغري وينسى الطعن في
رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم إنا نبرأ إليك مما قال في حق نبيك وحبيبك ،المجرم كشغري تعرض لله قبل رسول الله ، وحينما نقول لا توبة له يعني لا بد من إقامة الحد عليه والا بينه وبين الله قد يقبل توبته"








وفي الوقت الذي غير فيه الشيخ “ناصر العمر” درسه اليومي لهذا اليوم وخصص وقت الدرس للدفاع عن الرسول ، طالب أحد المتابعين وزير الثقافة والإعلام بتحديد موقفه من تغريدات “كشغري” على غرار موقفه من تغريدة “الشيحي” الشهيرة التي تحدث من خلالها عن ملتقى المثقفين في بهو الماريوت ، في حين أنشأ متابعون رابطاً للتواصل مع هيئة التحقيق والادعاء العام لحشد أكبر عدد من التواقيع للمطالبة بمحاكمة الكاتب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق